الخدمات الاعلامية

قناة: تل أبيب تدرس توسيع تحذير سفر الإسرائيليين للخارج/ الشراع

الشراع 6 حزيران 2022

أفادت القناة “12” العبرية، بأن التوتر يتزايد بعد ثلاثة حوادث قتل غامضة في ايران، والذي ينسب واحد منها على الأقل لإسرائيل، وهذه الحوادث تتسبب بإحراج وبلبلة للنظام الايراني والحرس الثوري، في إسرائيل يميزون أن الايرانيين يسعون الى انتقام على سلسلة حوادث القتل هذه ويتهمون إسرائيل بتنفيذها.

وذكر التقرير أن تسلسل الأحداث يضع تساؤلات كبيرة حول قدرة ايران، ايضا بين حلفائها، وإن التحدي الأكبر أمام الحرس الثوري مزدوج لسد الثغرات وإحباط العمليات ضده.. وسمع مؤخرًا تعهدات بتنفيذ عمليات انتقام ستنفذ ضد اسرائيل.

وتدرك إسرائيل أن دافع إيران للانتقام مرتفع جدا، وحاليا السؤال المفتوح هو قدرتها على التنفيذ.

وفي وقت سابق، أصدرت إسرائيل تحذيرًا لمواطنيها من السفر إلى تركيا، مبينة أن القرار لا زال ساريًا، إذ تدرس الأجهزة الأمنية الإسرائيلية إمكانية توسيع هذا التحذير على ضوء التهديدات وتطوراتها.

وذكر التقرير، أنه يجب الانتباه إلى التوقيت، قبل عطلة الصيف التي يخرج خلالها الإسرائيليون بأعداد كبيرة، وتتوقع إسرائيل أن يستهدف الإيرانيون السياح الاسرائيليين في الخارج، ولذلك من المحتمل أن يتم توسيع تحذير السفر.

وتوفي الاسبوع الماضي العالم أيوب انتظاري، وذلك بعد أن تمت دعوته: “وهو عالم كبير في معهد AIO للأبحاث والتطوير وطبيب في مجال الطيران، إلى عشاء عمل من قبل شخص آخر أواخر الشهر الماضي”.

وفي نهاية الوجبة، بينما كان في طريق عودته إلى منزله، شعر فجأة بتوعك وانهيار. “تم نقل انتظاري إلى مستشفى سعيد الشهداء في مدينة يزد، حيث بذل الفريق الطبي أقصى المحاولات لإنقاذ حياته ولكن تم في النهاية إعلان وفاته”.

ويأتي مقتل انتظاري ضمن سلسلة حوادث واغتيالات أخرى في إيران الشهر الماضي. قبل نحو أسبوعين اغتيل الضابط في فيلق القدس حسن صياد خدايري.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، يوم الخميس، عن مقتل قائد آخر في الوحدة 840 التابعة لفيلق القدس التابع للحرس الثوري هذا الأسبوع هو علي إسماعيل زاده بعد سقوطه من سطح.

وأثارت التقارير المتنوعة والمتناقضة تساؤلات حول ملابسات وفاته، سواء كانت انتحاراً أم اغتيالاً.

كما تم الإبلاغ في الأيام الأخيرة عن الوفاة الغامضة للدكتور قمران مالابور، الخبير النووي الذي كان يعمل في منشأة نطنز في مقاطعة أصفهان، في الأيام الأخيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى