مقالات

شهداء طرابلس عناوين عزتها وكرامتها/ فيصل درنيقة رئيس الندوة الشمالية

شهداء طرابلس
عناوين عزتها وكرامتها
فيصل درنيقة
رئيس الندوة الشمالية
9-2-2022
ان تتجول في مدافن الشهداء في طرابلس في محلة باب الرمل تدرك كم هو عظيم ومشرف تاريخ مدينة الأولياء والشهداء التي ما زالت المنظومة الفاسدة تمعن فيها اهمالا وافقارا وتجويعا ..
فامام ضريح فوزي القاوقجي نتذكر تلك العلاقة المعمدة بالدم بين شباب طرابلس وفلسطين…
وأمام ضريح عبد الحميد كرامي تطل معركة الاستقلال التي قدمت فيها طرابلس العشرات من ابنأئها شهداء ويصر حكامنا وأعلامنا على تجاهل ذكرهم في احتفالات الاستقلال..
وأمام ضريح رشيد كرامي لا يد أن تستعيد مواقف تحررية عمادها العروبة والوحدة الوطنية وتكلفتها جريمة اغتيال بشعة يسعى البعض إلى طمسها وتبرئة مرتكبيها.
وامام ضريح عمر. كرامي تبرز صورة رجل الدولة الذي أحترم نفسه وحافظ على استقلاليته مما كلفه كثيرا.
وأمام ضريح عبد المجيد الرافعي واحمد الصوفي ومصطفى الصيداوي ورشيد فهمي كرامي ورفاقهم الراحلين في البعث وحركة القوميين العرب والقوى الناصرية واللجان والروابط الشعبية تدرك ريادة اهل المدينة في معارك التغيير الشعبية النظيفة الحقيقية التي ربطت العاصمة الثانية في لبنان بافقها الوطني والقومي والاجتماعي الواسع..وساهمت بشكل فاعل في إسقاط الاحلاف والمشاريع الاستعمارية ورفد المقاومة العربية باشجع الشباب الذين لا تتسع هذه العجالة لذكرهم مناضلا مناضلا…
وأمام ضريح خليل عكاوي المجاهد الشعبي الشريف والنقي تستحضر لوحات من العنوان الطرابلسي بعمله اللبناني والاجتماعي
وأمام أضرحة جبريل حلاب والعشرات غيره من شباب طرابلس والشمال الذين كانوا خزان المقاومة اللبنانية والعربية على الدوام ورووا بدمائهم أرض الجنوب اللبناني كما كل أرض عربية..
شهداء طرابلس والشمال هم عناوين عزتها وعنوانها وكرامتها بل هم اعلام خارطتها التاريخية ودليل مستقبلها المضيء رغم عتمة الايام الراهنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى