الخدمات الاعلامية

لا ترحموا العدو الاصيل… يا ابطال فلسطين اقصفوا كاريش وأي هدف يوجع الصهاينة/ بقلم الدكتور أحمد عياش/الشراع

الشراع 5 آب 2022

في هذه الاثناء يقصف العدو الاصيل مواقع في غزة لحركة الجهاد الاسلامي،  وتقول المصادر ان قيادياً  عسكريا رفيعا للمقاومة الفلسطينية ، قد سقط  مع ثمانية ابطال آخرون…

كي يتمكن العدو الاصيل من اصابة القيادي  العسكري والامني منذ الساعات الاولى للمعركة،  فهذا يعني إما وجود خطأ تقني فادح أدّى لرصد القيادي ،  او ان الخونة ما زالوا يتكاثرون بين اهلنا. وفي كل الأحوال نتمنى ان يكون الردّ ليس على قدر الامكانات فقط ، انما ردّاً ذكياً يجعل العالم يتدخل فوراً لردع العدو الاصيل…
العالم الغربي يبحث عن غاز لشتائه القارس،  وقد بدؤوا بجمع الحطب.

ماذا يعني ذلك؟

يعني ان  على المقاومة الفلسطينية اعتبار منصات استخراج الغاز هدفا في البحر لها . فالغاز غاز فلسطيني ،والبحر بحر فلسطيني، والبرّ برّ فلسطيني ،والسماء على وسعها سماء فلسطينية وعربية…

لتكن امداداتهم من انابيب في البحر هدفا ، ولتكن البواخر الناقلةةللغاز  لتسييله هدفاً…

توازن الرعب وحده يضمن منع الحرب،  وهذا العالم لا يفهم غير لغة القوة ، اما خطاب الحق والعدل فقد انتهى قبل ان يبدأ
الا لغة القوة.

مجلة الشراع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى