الخدمات الاعلامية

لا خارطة سنية جديدة ودار الفتوى مرجع جامع/الشراع

الشراع 22 ايلول 2022

خلافاً لما بدأ الترويج له من قبل بعض المستفيدين من عزوف الرئيس سعد الحريري عن الترشح للانتخابات النيابية ، فان اجتماع دار الفتوى بدعوة من المفتي عبد اللطيف دريان لا يهدف الى انشاء او التأسيس لمرجعية سياسية جديدة تخلف الحريرية السياسية، بل ان هدفه بحكم موقع دار الفتوى الجامع والوطني هو تزخيم الموقف السني باعتباره احد المكونات الأساسية في البلاد وبلورة مواقف تؤكد حضور الطائفة السنية وموقعها البارز داخل النسيج الوطني اللبناني لاسيما في مواجهة عدد من الاستحقاقات القريبة وبينها انتخابات رئاسة الجمهورية ، إضافة الى التشديد على التمسك بالثوابت الوطنية الجامعة وعلى رأسها اتفاق الطائف والعيش المشترك وضمان الاستقرار والسلم الأهلي.

ويقول قيادي بارز في تيار المستقبل ان اجتماع دار الفتوى طبيعي وضروري ومطلوب وانه حتى لو كان الرئيس سعد الحريري موجودا لكان الامر نفسه قد حصل وان زعيم المستقبل كان اول من يلبي الدعوة للحضور، ويضيف القيادي انه من المعيب التعاطي من قبل البعض وكأن المفتي دريان ضد المستقبل وان الحريري ضد دار الفتوى ،متابعاً ان الرئيس سعد الحريري لم ولن يبخل في تقديم الدعم للمفتي دريان ودار الفتوى في كل المجالات وعلى مختلف الصعد.

 

 

مجلة الشراع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى