متفرقات

الخطيب ودرويش ناقشا التطورات: الازمة المعيشية تستدعي الإسراع في تأليف حكومة إنقاذ وإنجاز الاستحقاق الرئاسي بروح توافقية

وطنية – استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب، ظهر اليوم في مقر المجلس، النائب السابق الدكتور علي درويش، وجرى التباحث في تطورات الأوضاع في لبنان.

ودعا الشيخ الخطيب اللبنانيين الى “تغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة بما يحقّق منفعة اللبنانيين وخلاصهم من الازمات الصعبة، وينقذ البلد من الانهيار الاقتصادي والتردي المعيشي”.
وحذّر من “انعكاسات الازمة المعيشية على المستوى الاجتماعي التي تهدد بإدخال اللبنانيين في دائرة الفوضى والاضطراب، مما يستدعي الإسراع في تأليف حكومة إنقاذ وإنجاز الاستحقاق الرئاسي بروح توافقية”.
درويش

وبعد اللقاء، صرح درويش: “زرت اليوم سماحة نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب من ضمن الزيارات الدورية التي نقوم بها على المراجع الأساسية في البلد للاستئناس برأيها بالواقع الحالي الذي نعيشه، وحكمتها وحضورها في هذه المرحلة كمرجع أساسي وخصوصا على مستوى الشأن العام، ولا شكّ أننا نذكر الواقع المعيشي الذي يعيشه الناس وهو مزر لدرجة عالية جداً، وبالتالي كان هناك توضيح  أننا نحتاج، في هذه المرحلة، الى تضافر الجهود ولا سيما جهود هذه المرجعيات، ونحتاج أيضاً الى تأليف حكومة فعلياً على أبواب قد يبشّر البعض بشغور لموقع الرئاسة، ودعم المرجعيات ونَفَسَها الإيجابي أمر واضح ومطلوب، كذلك لرفع وتيرة الصوت للمرجعيات الأساسية لتضافر الجهود مع كل المرجعيات هو أمر مطلوب، لأن المرجعيات الوطنية اللبنانية لها تأثير على الواقع بحيث ينخفض منسوب التوتر القائم، لذلك فان تأليف الحكومة والدعوة الى انتخاب رئيس جديد أمران مطلوبان، ونرغب دائماً في التواصل بين الفاعليات، وتمنينا على سماحته الدعاء والرعاية باستمرار، وتطرقنا أيضاً الى موضوع الطائفة الإسلامية العلوية والواقع الذي تعيشه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى