مقالات

تصريح لإمام مدينة الميناء فضيلة الشيخ سامي سراج الدين ملك

 

قريباً سيكون هناك انتخابات للمفتين بالمناطق وهنا مكمن الوجع الذي يعاني منه المشايخ الكرام او حتي المرشحين لهذا المنصب الجليل .. أولاً هناك إقصاء متعمد ومدروس من المسؤولين السياسين على مر العصور لثمانين بالمئه من المشايخ الكرام وحصروها باربعين شيخ وأكثرهم جاء من قبل هؤلاء السياسين الذين ما وضعوا أيدهم على شيء إلا وأفسدوه إلا من رحم ربى .. ثانياً : ولهذا إن البقيه الباقيه والتى تفوق بأضعاف عدد المشايخ بالهيئه الناخبه ولهذا كفه الترجيح لصالحهم .. ولهذا ايضاً علي المرشحين لمنصب الإفتاء عليهم ان يخطبوا ودهم ورضاهم ومن ثم الخضوع لهم بالمستقبل علما ان أكثرهم علمانيون و آخر همهم كل المشايخ .. ثالثاً : لو كان للمشايخ دور فى انتخاب المفتي فإن المرشحين وهم أمام أخوانهم لن يشعروا بالذل بل سينصحونهم ويدعمونهم ويناصرونهم فهم أعلم بهم وباحوالهم ومن يصلح ليحمل هذه المسؤوليه العُظمه ومن لا يصلح .. ولهذا إنه من الصعب إنتخاب القوي الأمين وعلى المشايخ الكرام السلام .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى