الخدمات الاعلامية

حزب الله يؤكد تعليق الشراع!/ الشراع 23 كانون ثاني 2023

الشراع 23 كانون ثاني 2023

تحت عنوان : من حسن حظ باسيل ان حزب الله لا يتخلى عن حلفائه ، كتبنا في الشراع
مقالاً ان حزب الله سيبقي يده ممدودة للتيار الوطني الحر مهما تمادى الصهر الصغير بإبتزازاته ضد الحزب حتى وهو في ذروة العلاقة معه ، بعد ان فرض الحزب مؤسس هذا التيار رئيسًا للجمهورية عام 2016
اليوم من يقرأ تصريحا المعاون السياسي للامين العام لحزب الله الحاج حسين خليل ورئيس وحدة الارتباط والامن الحاج وفيق صفا ، بعد زيارتهما مقر تيار عون  ، يتأكد له جدية حزب الله في المحافظة على حلفائه ، حتى المتمردين منهم والمبتزين والذين يضج البلد من فضائح صفقاتهم في كل شأن من شؤون المال .
قال صفا ؛ الممغوصون من تفاهم الحزب والتيار ما رح يكونوا مبسوطين !
اما خليل فقال : عقدنا جلسة غنية ( مع جبران باسيل ) واستعرضنا الملف الرئاسي بإسهاب ،وسنكمل النقاش .
المهم اننا والاخوان في التيار الوطني نسير فيه الاتجاه ذاته
وتابع خليل قوله : في الحركة السياسية هناك دائما مطبات ، والنقاش الداخلي يشهد مشادات ، ونحن لسنا حزباً واحداً، ونحن نبحث عن الملفات المشتركة ونؤسس عليها .
وختم حسين خليل : ايدينا ممدودة وكذلك الاخوان في التيار الوطني ، والتفاهم ما يزال قائماً ، وهناك حرص كبير من حزب الله على الشراكة مع التيار الوطني ، وهم يعرفون ان حزب الله لم يدخر جهداً ، إلا وبذله ليكون الى جانب التيار
كل فقرة في كلام المعاون السياسي والامني المتمكن لها مدلولها السياسي الاكيد ،فيد حزب الله ممدودة ، وحيث كان الحديث عن الرئاسة بإسهاب فإن الحزب لم يترك جهداً إلا بذله ليكون الى جانب التيار ( لكأنه يقول للصهر الصغير توقف عن الابتزاز والشعبوية داخل مجموعتك )
الحزب الذي يقول للاعلام اننا حلفاء ولسنا حزباً واحداً يقول اننا نبحث عن الملفات المشتركة ونؤسس عليها ليختم ان تفاهم مار مخايل 2006 ما يزال قائماً

مجلة الشراع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى