الرئيسية / Uncategorized / القطاع الإعلامي / اذاعة dream fm / حكاية وطن ….الإعلامي الأستاذ ميشال دمعة

حكاية وطن ….الإعلامي الأستاذ ميشال دمعة

حكاية وطن
انا الجندي اللي عنواني شرف تضحية وفاء
انا المقهور من وضع بلادي و اللي جبرني يكون مصيري البس البدلة المرقطة
هيدي البدلة كانت حلمي و انا عارف أنها رح تكون كفني
رح تكون امي اللي تدفيني وقت اللي كون بردان
رح تكون بيي اللي يقويني وقت اللي كون خيفان
رح تكون اختي اللي تغمرني وقت اللي كون يئسان
رح تكون خيي اللي يسندني وقت اللي كون من الدني تعبان
رح تكون بنتي اللي رح احميها من غدر الزمان
لبستها و حطيت دمي عكفي و تركت بيتي و امي عغيابي دايبة و عم تبكي
قالولها حاج تبكي الصبي صار مضمون و آخرتك صارت مأمنة
غصت امي بدمعتها و قلبها مقبوط من روحتي
و مع طلوع الضو لقيتها قبلي عالباب واقفة تدعيلي
قلتلها يا أمي ترضي عليي و ان شي يوم ما رجعت تبقي سامحيني
سامحيني لأنه لو الأمر بيرجعلي ما كنت بخلي دمعة وحدة تنزل عليي من عيونك الحزينة
قالتلي روح يا ابني رضايي و رضا ربي يحاوطوك يا ضنا عينيي
روح يا أمي جيب وطن و انا هون ناطرتك تترجعلي و اغمرك بأيديي
يا أمي
سامحيني نطرتك كتير و دمعك نشف من البكي عليي
انا جربت ارجعلك و ما اتركك ناطرة عالباب
بس وحياتك الأمر ما كان هين عليي
البدلة المرقطة موهتني و حمتني من الإرهابيين بس ما قدرت تحميني من غدر الخيانة
انا مقهور يا أمي … غدروني الزعماء اللي حميتن بدماتي
تركوا مصيري معلق بقرار سياسي و عحياتي ساوموا تيحافظوا عالكراسي
بعرفك ناطرة ارجع و قلبك عغيابي عم يتقطع
أنا راجع يا أمي. .هيي الرز و الورد و الكل ععرسي يتجمع
انا راجع لعندك و صار فيكي كل ما تشتاقيلي تطلي عليي
ارتاحي يا أمي و ما بقى تنطري الأخبار. هيدا خبري اجاكي و كان عقلبي أحلى الأخبار
ابنك يا أمي رجع شهيد ليضل راسك مرفوع و عرضك منصان
صرخي و قولي انا أم الشهيد.انا أم البطل المغوار
انا أم البدلة اللي مطرح الدم بتفرخ ورد و غار
انا أم الوطن ..أم العز و الكرامة و عنفوان الدار

شاهد أيضاً

إلى صناع الوعي / بقلم الإعلامي ميشال دمعة

إلى صناع الوعي : القلم المأجور اشدُ خطراً من المجرم القاتل . فالقاتل يقتل أشخاصاً …