الرئيسية / الكشكول / قصص من الحياة / أدب الخلاف….بأخلاقنا نترقي ..

أدب الخلاف….بأخلاقنا نترقي ..

أدب الخلاف
أحد طلاب اﻹمام الشافعي، اسمه يونس اختلف مع أستاذه اﻹمام ” الشافعي” في مسألة ، فقام الطالب غاضبًا .. وترك الدرس .. وذهب إلى بيته …
فلما أقبل الليل… سمع صوت طرق على باب منزله ..
قال: فلما فتحت الباب، فوجئت بالإمام الشافعي ..
فقال :
_ يا يونس، تجمعنا مئات المسائل وتفرقنا مسألة .. !!! .
_ يا يونس، لا تحاول الانتصار في كل الاختلافات .. فأحيانا “كسب القلوب” أولى من “كسب المواقف”…
_ يا يونس، لا تهدم الجسور التي بنيتها وعبرتها .. فربما تحتاجها للعودة يوما ما.
اكره “الخطأ” دائمًا… ولكن لا تكره “المُخطئ” .
وأبغض بكل قلبك “المعصية”… لكن سامح وارحم “العاصي”…
_ يا يونس، انتقد “القول”… لكن احترم “القائل”… فإن مهمتنا هي أن نقضي على “المرض”… لا على “المريض.
وصايا راقية تسمو بأخلاقنا.
هذا ما نحتاجه اليوم .
بأخلاقنا نترقي

شاهد أيضاً

قل دائما الحمد الله/مساهمة من الأديب الإعلامي فؤاد رمضان

  يحكى أن شيخاً عالماً كان يمشي مع أحد تلاميذه بين الحقول وأثناء سيرهما شاهدا …