قصص من الحياة

تقدير التضحيات…عبرة ( مساهمة من الأديب الإعلامي فؤاد رمضان )

ألغيت مباراة في كرة القدم في 25 ديسمبر 1937 بعد وقت قصير من انطلاقها ، بسبب انتشار ضباب كثيف ،
وغادر الجميع أرض الملعب باستثناء حارس المرمى ” سام بارترام ” الذي لم يسمع صفارات حكم المباراة بسبب صخب الجماهير خلف مرماه ، وظل يحرسهُ متحفزاً لأية تسديدة مباغِتة لمدة 15 دقيقة، قبل أن يأتي رجل شرطة لإخباره بقرار الإلغاء!
عندها قال الحارس :
” يُحزنني أن ينساني رفاقي وأنا أحرسهم …
وقد ظننتُ أننا كنا نُهاجم طول الوقت ! ”
#العبرة ….
كم وقتا أهدرنا ونحن نحرس ظهوراً غادرتنا لحظة حراستها؟
وكم دافعنا عن أشخاص هاجمونا عند أول إختلاف؟
وكم ضيعنا حياتنا من أجل أشخاص لايقدرون تضحياتنا؟
لا تنس أو تتجاهل من يحرسك ويدعمك ويدافع عنك
فإن فقدت هؤلاء الأشخاص هزمت في مباراة الحياة …

زر الذهاب إلى الأعلى