الرئيسية / نقابات وجمعيات / بيانات رسمية / بيان توضيحي من أهالي بحنين والمنية وآل المير عن إشكال أمس.. إليكم ما جاء فيه

بيان توضيحي من أهالي بحنين والمنية وآل المير عن إشكال أمس.. إليكم ما جاء فيه

صدر عن أهالي بحنين والمنية وآل المير في بحنين البيان الآتي:
“توضيحا لما حصل بالامس حول الاشكال الذي وقع بيننا وبين العمال السوريين الذين يقطنون في مخيم في البلدة منذ اكثر من عشرين سنة ولم يحصل معهم خلافات اوصلتنا الى الذي وصلنا اليه بالامس فهناك عدة نقاط يشوبها الغموض تستدعي توضيح للرأي العام : اولا اننا وسكان الورشة من الاخوة السوريين لا يوجد خلافات بيننا سابقة وهم يعملون معنا في قطاف الثمار منذ اكثر من خمسة عشر سنة على كافة الاراضي اللبنانية  وعلى مدار السنة ويأخذون اتعابهم دون اي نقصان .
ثانيا : اننا ومنذ بداية الاحداث في سوريا وقفنا الى جانب الشعب السوري الشقيق وقمنا بتأمين فرص عمل لهم معنا على قدر الاستطاعة التي يمكننا ان نؤمنها لعدد منهم .      ثالثا : ان ما حصل بالامس ذهب احد افراد عائلتنا لاجراء حساب مع بعض العمال فقاموا بالتهجم عليه وضربه بالعصي دون حفظ ادنى معروف او حتى مراجعة اولياء الامور مما استدعى تدخل اقربائه وكانوا عزل لا يحملون اي آلة حادة  فأقدم اكثر من خمسين  شابا من العمال السوريين يحملون عصيا وسكاكين وقاموا بالاعتداء على ال المير  مما استدعى ردة فعل من اهالي المنطقة ولا نعرف من هم  باطلاق النار في الهواء لردع العمال وردهم عن الاعتداء على ال المير الذين تم جرح اكثر من اربعة اشخاص بضربة عصا او جرح سكين وكانوا عزل .
رابعا : اننا نهيب ونثق بالقضاء اللبناني والقوى الامنية اللبنانية كافة والتي لم تقصر منذ اللحظة الاولى لوقوع الاشكال بكشف المندسين الذين احرقوا المخيم واللذين حتى هذه اللحظة لم نتمكن من معرفتهم فنحن متأكدون من ان احدا من عائلة المير ليس له علاقة بإحراق المخيم او حتى اطلاق النار نحن اعتدي علينا ولولا لطف الله لكان من بيننا ضحايا
خامسا : اننا نستنكر الاعتداء علينا وعلى العمال السوريين الذين اخطؤا في حقنا وحقهم معا فهم يعملون معنا منذ عقود  ونستنكر أشد الاستنكار حريق المخيم من اي جهة كانت ونحن منه براء وهذا العمل التخريبي لا يخدم الا اعداء المنطقة التي وقفت ولا تزال وستبقى الى جانب الشعب السوري الشقيق ونحن واياهم شعب واحد ومصير واحد سادسا : نقدر ونثمن مواقف جميع الشرفاء الذين استنكروا ما حصل كما نحن نستنكر  هذا العمل الشنيع الذي اراد البعض الصاقه فينا وتحميلنا عواقبه  واستخدموه سلعة لاغراض دنيئة تخدم اعداء المنطقة التي هي معروفة هويتها الوطنية ومواقفها مع الشعب السوري الشقيق
واخيرا شكرا لمن تفهمنا ووقف الى جانب الحقيقة سائلين المولى عز وجل ان يصل القضاء والقوى الامنية اللبنانية كافة الذين نجل ونحترم  الى كشف الفاعلين ومحاسبتهم

شاهد أيضاً

“أمر في منتهى الخطورة”… “نداءٌ” هامّ من الحريري إلى اللبنانيين

صدر عن المكتب الاعلامي للرئيس سعد الحريري، بيانٌ أشار فيه إلى أنّه “فوق كل العقد …