مرصد النهوض

قرصنة الامن المالي اللبناني

قرصنة الامن المالي اللبناني

مرصد النهوض
ملتبسنا ومازوما وإفراجاً عن أجندة جديدة ذرّت بقرنها إسقاطاً ممجوناً في حركة النضال الشعبي والحراك السلمي فالذي حدث بالأمس في شارع الحمراء هو إفراج عن كبتٍ مؤجل آن أوان فرضه كمعادلة إلزامية لتصويب حركة التحويلات المالية من سويسرا وغيرها لصالح جهات متضررة من قرارات المصرف المركزي والإطاحة بكل الكوابح لبقاء ما يمكن الإبقاء عليه من هيبة مفترضة على الوضع المالي اللبناني .وقد تعود شارع الإنتفاضة ما يصح تسميته ب”زوار الليل” بإسلوب صار مكشوفاً والتسلل إلى الشجب الشبابي وتنفيذ “غاية في نفس يعقوب”
وترك أمر السيطرة لقوة مكافحة الشغب دون قرار حسم الموقف من الجيش اللبناني ليأتي تحطيم بعض الواجهات كتمويه لتمرير الرسالة من بوابة مصرف لبنان تحديداً بلغة شديدة اللهجة وهذا ما حصل من عشية الأمس إلى مراقبة عملية صرف الليرة وإقفال غريب لبعض مكاتب الصرّافين من لجم صعود نجم الدولار إلى مستويات ما قبل التصعيد الاخير .وفي عودة لقراءة غير منتشرة عن الوضع الإقتصادي السوري وإنهيار خطير لليرة السورية أمام سطوة الدولار لحد سعر الصرف للدولار الواحد بألف ليرة سورية لإضافة وضع لايحتمل لشراء المواد الاساسية المتوفرة في السوق السوري وإرتفاع مجنون في الاسعار كناتج أولي لعدم شحن ملايين الدولارات إلى سوريا لمعالجة ازمتها الأمنية والإقتصادية وبات الدخل الشهري الفردي للطبقة المتوسطة عبارة عن حفنة من الدولارات لاتسمن ولا تغني من جوع وهذا ما يؤكد طفرة قادمة من نزوح إلى الجوار ولعل حصتنا هي أكبر من غيرها لمزيد من العبء غير المحتمل من بقاء الحد الأدنى للفرد اللبناني الذي يعاني الأمرين .وتأتي الخطورة الثانية أنه رغم الغلاء الذي يكوي جلد اللبنانيين فالمواد الضرورية ما زالت متوفرة لحدّ ما وسعرها أقل بكثير مما يعني نزوح معاكس لكميات من البضائع اللبنانية باتجاه سوريا للحد من حاجاتها الملحة وهذا سيؤثر سلباً على وارتفاعاً في أسعار السلع في لبنان بفعل النقص ولجوء البعض للإحتكار ورفع قيمتها الشرائية .ولتبدو حركة الإقفال المريب للصرافين ولجم إرتفاع الدولار يؤسس أيضاً لعودة مواقع التهريب غير الشرعية لضخ النقد الأجنبي في السوق السوري على حساب الشعب اللبناني .
..ما يحصل من أيام ومنذ ورود أخبار تراجع النقد السوري وقيمته الشرائية وتتويج الخطة بضربة شارع الحمراء وخروج الحراك قسراً بفضل ضيوف هبطوا ليلاً على صفوفه ترسم منهجية جديدة للقوى المهيمنة على القرار المالي اللبناني وإلى المزيد من إفقار الشعب وتجويعه وتطويعه ..
اسرة مركز النهوض
المكتب الإقتصادي

مقالات ذات صلة

‫61 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى